الدراســـة في روســــيا في جامعات معترف بها دوليا.

الثقافة الروسية

ما لا تعرفه عن الثقافة الروسية

روسيا

الثقافة الروسية عميقة وقديمة جداً. بدأت مع ظهور روسيا للعلن في أول إمارة روسية في موسكوفا، ثم نمت الثقافة بشكل كبير بتشجيع القيصر بطرس الأكبر والملكة كاترينا. ولدى روسيا مراكز ثقافية في أغلب بلدان العالم تساعد في نشر الثقافة واللغة الروسية وتتبادل الثقافة مع غيرها من ثقافات العالم. وفي كل مدينة أو بلدة روسية يوجد متحف أو أكثر للتعريف بالثقافة والفنون، ومن أهم المتاحف هو متحف الارميتاج.

 

مسرح البولشوي.. رمز الثقافة الروسية

مسرح البولشوي (Большой Театр : باللغة الروسية المسرح الكبير) هو أروع مسرح و رمز تاريخي من رموز الثقافة و الفن بمدينة موسكو الروسية، ويقع بالقرب من الكرملين وتقدم عليه العروض المسرحية والأوبرا والرقص.

وقع تأسيس فرقة البولشوي عام 1776 من قبل بيتر أوروسوف (Peter Ouroussov ) وميخائيل مدوكس (Mikhail Medoks). وكانت العروض في البداية تقدم في أماكن خاصة، وفي عام 1780 تحصلت الفرقة على مسرح بتروفسكي الذي أتى عليه حرق عام 1805، فابتني في محله المسرح الحالي وهو من تخطيط المهندس المعماري جوزيف بوفي (Joseph Beauvais) الذي ابتنى قبل ذلك المسرح الصغير المسمى بالروسية مسرح مالي (Maly ).

وبالفعل وقع تدشين مسرح البولشوي في 18 جانفي 1825، وكان في البداية يقتصر على العروض الروسية، ثم وقع تطعيمه بعروض أجنبية.أغلق في عام 2005 للقيام بعملية صيانة وترميم وتم اعادة افتتاحة للجمهور في أكتوبر 2011. وقد بلغت كلفة عملية التجديد الشاملة من الداخل والخارج نحو 700 مليون دولار أمريكي. هذا و قد أثارت التكاليف الباهظة لعمليات التجديد الجدل داخل المجتمع الروسي

 

مسرح الفن في موسكو Mkhat

مسرح الفن في موسكو

مسرح الفن في موسكو

مسرح ضخم، بني عام 1898 على يد كبار المخرجين مثل، قسطنطين ستانيسلافسكي، وفلاديمير تيمير، وفيتش دانتشينكو، والكاتب الدرامي الكبير أنطون تشيخوف، الذي قدم كما هائلا من المسرحيات الشعبية لهذا المسرح، كما لغيره من المسارح العالمية.

مسرح  فاكتانغوف

مسرح فاكتانغوف

مسرح فاكتانغوف

مسرح فاكتانغوف الذي يشكل جزءا هاما من المسارح الموسكوفية الأكثر شعبية، ويعود بناؤه إلى أكثر من 90 عاما، على يد المخرج الكبير فاختانوف. وتعالج على خشبته قضايا الحياة المعاصرة.

مسرح غوغول

مسرح غوغول

مسرح غوغول

من المسارح المعاصر التجريبية، التي تحظى بجمهور كبير، ويديره كيريل سيريبرينكوف، أحد الرموز البارزة في المسرح الروسي منذ سنوات طويلة.

أهم ما يميز العروض التي تقام على هذا المسرح، الاستخدام القوي للتكنولوجيا الحديثة والديكور المتحرك، والمشاهد الصريحة في التفاعل المباشر مع الجمهور.

متحف الأرميتاج

متحف-الأرميتاج

متحف-الأرميتاج

متحف الإرميتاج في سان بطرسبرج ،روسيا يعد واحدا من أكبر المتاحف في العالم، مع 3 ملايين تحف فنية (لا تعرض مرة واحدة) واحد من أقدم المتاحف والمعارض الفنية والبشريه والتاريخ والثقافة في العالم. الفروع الدولية لمتحف الإرميتاج تقع في امستردام، لندن، ولاس فيغاس وفيرارا(إيطاليا). يحمل متحف الإرميتاج سجل غينيس لأكبر مجموعة من اللوحات في العالم.

النقاط القوية في متحف الإرميتاج جمع الفن الغربي وتشمل أعمال مايكل انجلو، ليوناردو دا فينشي، وروبنس، فان دايك، رمبرانت، بوسان،، جيوفاني انطونيو كانال، مونيه، رينوار، سيزان، فان جوخ، غوغان، بيكاسو، وماتيس. وهناك العديد من أكثر المجموعات، ولكن، بما في الإمبراطورية الروسية الملابس الفخمه، ومجموعة متنوعة من مجوهرات فابرجيه Fabergé، وأكبر مجموعة من مجموعات الذهب القديمة من شرق أوروبا وغرب آسيا.

 

متحف بوشكين للفنون

متحف بوشكين للفنون

متحف بوشكين للفنون

سمي بمتحف “الإمبراطور ألكسي الثالث”، وفي عام 1932 سمي بالمتحف الوطني للفنون، وفي عام 1937 سمي بمتحف “بوشكين تيمنا”، نسبة إلي الشاعر الروسي العظيم ألكسندر بوشكين.

متحف الكرملين الروسي

متحف الكرملين الروسي

متحف الكرملين الروسي

يقع متحف “الكرملين” في وسط العاصمة الروسية موسكو، يتميز ببنائه المعماري الفريد من نوعه، حيث تبرز جدرانه الضخمة وأبراجه الذهبية، أما قصوره القديمة فتقف شامخة على تلة باروفيتسكايا حيث نهر موسكو.

تمثل هذه الآثار تشكيلا فنيا، يشهد على رقي الفن المعماري الروسي، كما يوجد في داخل الكرملين العديد من المتاحف التي تحتوي على كنوز القياصرة الروس.

متحف فنون شعوب الشرق

تم بناؤه عام 1918، ويضم مقتنياته من القطع والأعمال الفنية الفريدة، تتضمن هذه التحف الفنية لوحات وتماثيل ومخطوطات من الشرق الأوسط والشرق الأقصى مثل اليابان وكوريا وإيران وآسيا الوسطى.

المتحف الوطني الروسي للفنون “ غاليري تريتياكوف”

المتحف الوطني الروسي للفنون غاليري تريتياكوف

المتحف الوطني الروسي للفنون غاليري تريتياكوف

يضم هذا المتحف حوالى 130 ألف لوحة من رسوم وأعمال فنية روسية لفنانين معاصرين مثل: أندريه روبليوف وكارافاك وفيشنياكوف ونيكيتين، وأنتروبوف وليفيتسكي وغيرهم. أسس هذا المتحف في عام 1856 ، من قبل تاجر روسي اسمه بافيل ترتيكوف.

“غاليري تريتياكوف” من المتاحف العالمية، التي تعرض الفن الروسي الشامل من فنون زيتية وروائع البورتريه، والأعمال التي لها أهمية تاريخية، لاحتوائها على فنون الفلكلور الروسي الراسخة التي تبرهن على موهبة وقدرة إبداع الفنان الروسي، خلال فترة مهمة من تاريخه.

متحف كونستكاميرا

متحف كونستكاميرا

متحف كونستكاميرا

كونستكاميرا سان بطرسبورغ المشهور، أول متحف بني في روسيا منذ أكثر من 300 عام، ويرجع تاريخ هذا المتحف عند سفر بطرس العظيم الطويل إلى الخارج، وتُعرف هذه الرحلة بـ”السفرَة العظيمة” (1697-1698).

سافر بطرس العظيم، الذي أصبح قيصر روسيا في عام 1721، إلى أوروبا لدراسة بناء السفن، وتركت هذه الرحلة لديه انطباعات جميلة عن الحياة في أوروبا وثقافتها.

أصدر قرار بجلب كل شيء غريب إلى متحف كونستكاميرا الروسي، ومن أجل جذب الزوار، كان متحف يقدّم الهدايا والمتع، وسرعان ما أصبح مشهورا، وتوجب على الزوار انتظار دورهم لشراء البطاقات.

0
Views: 594